الأرائك الاسلامية



منتدى إسلامي, فيه كل ما يهم الأمة الإسلامية, مواضيع دينيه, فتاوي شرعيه, أحكام فقهيه, كتب دينيه, فيديوهات إسلاميه .تاريخ أسلامي, تفسير قرأن
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولالمصحف الشريفالالعاب

شاطر | 
 

 ليبيا‏..‏مسئولية شعبها وأشقائها العرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرومانسى
فارس المنتدي
فارس المنتدي


الدولة : مصر
عدد المساهمات : 595
الموقع : الأرائك
العمل/الترفيه : ركوب الخيل

منتديات الأرائك
احترام قوانين المنتدي: 100 / 100

مُساهمةموضوع: ليبيا‏..‏مسئولية شعبها وأشقائها العرب    السبت 19 مارس 2011, 5:22 pm

اراد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسي أن يزيد
من شعبيته وفرصه في الفوز في انتخابات الرئاسة القادمة‏,‏ فدفع وأيد بغرابة
شديدة القرار الأخير الذي اصدرته الجامعة ويطالب مجلس الأمن عمليا بالتدخل
العسكري في ليبيا وقصفها.

وذلك لفرض حظر جوي ومنع أحد اشرس الحكام الديكتاتوريين العرب من قمع
الثورة المشروعة ضد حكمه‏.‏ كما أن حكومات الدول العربية التي لم تحمل في
يوم ما أي تقدير للعقيد غريب الأطوار سارعت وأيدت دعوة دول الغرب للقيام
بهذا التدخل العسكري تحت مسمي فرض منطقة حظر جوي بزعم أن ذلك سيمنع القذافي
من انهاء الثورة المتواصله ضده‏.‏
ولكن انقلب السحر علي الساحر‏,‏ وأبلغت ادارة الرئيس الأمريكي باراك
أوباما الحكومات العربية التي اصدرت قرار الجامعة‏,‏ وقدمت لاحقا مشروع
قرار لمجلس الأمن لفرض الحظر الجوي بالقوة‏,‏ ابلغتهم بوضوح أنهم اذا كانوا
يريدون ذلك الحظر فليقوموا بتنفيذهم هم‏.‏ مستشار الأمن القومي الأمريكي
قال أن ادارته لا تعتبر أن ليبيا تمثل مصلحة استراتيجية حيوية للولايات
المتحدة‏,‏ ومسئولون أمريكيون آخرون عدة علي رأسهم وزير الدفاع روبرت جيتس
قالوا أنهم يستبعدون امكانية التدخل العسكري في بلد مسلم آخر في وقت يعانون
فيه كل ما يعانون في العراق وأفغانستان‏.‏ ادارة أوباما لديها اجندة تعطي
الأولوية لاصلاح الداخل الأمريكي‏,‏ أما السياسة الخارجية فتحددها المصالح
الأمريكية أولا وليس الاندفاع وراء عوامل ايدولوجية ضيقة كتلك التي كان
يتبناها الرئيس السابق جورج بوش‏.‏
ولكن السؤال الحقيقي هو لماذا استخفت الدول العربية وتسرعت بمطالبة الدول
الغربية وتحديدا الولايات المتحدة بشن هجوم عسكري علي دولة عربية هي عضو في
الجامعة ويشملها ما يعرف باتفاقية الدفاع العربي المشترك الذي لم يتم
تفعيله سوي في حالات منفردة كما كان الحال في لبنان في السبعينات من القرن
الماضي بعد اندلاع الحرب الأهلية ولاحقا وبشكل جزئي في الكويت بعد احتلالها
في مطلع التسعينات من العراق؟ كيف اصبح سهلا هكذا ان نطالب الولايات
المتحدة بالتدخل في بلادنا واقالة حكوماتنا؟ الدول الافريقية‏,‏ وعبر
الاتحاد الافريقي‏,‏ ترفض تماما التدخل العسكري في القارة‏,‏ وفي مواجهة
الاضطرابات الداخلية في السودان والكونغو والصومال وكوت ديفوار‏,‏ تم ارسال
قوات افريقية بدعم دولي‏,‏ ولكن لم تأت الولايات المتحدة او فرنسا لتقوم
بقصف تلك الدول‏.‏
اروع ما كان في ثورة الشعبين التونسي والمصري‏(‏ حسب الترتيب‏)‏ هو أنها
كانت ثورات محلية الصنع بامتياز‏,‏ وان كلا الشعبين اللذين واجها قوي القمع
الداخلي كانا يدركان جيدا أن الحرية لها ثمن غال‏.‏ في مصر وفي تونس كسرت
الشعوب حاجز الخوف في مواجهة قمع الأجهزة الأمنية الداخلية‏,‏ ونجحت الثورة
في البلدين بعد أن أدرك القائمون علي القوات المسلحة ان الاستمرار في
التمسك بالنظام القديم سيكون معناه ارتكاب مجازر بحق مواطنيهم‏.‏ وكان هذا
هو نفس السيناريو الذي شهدته ايران في الثورة ضد الشاه‏.‏ خرجت جموع الشعب
بالملايين لتقول لا‏,‏ وأن الكيل قد طفح بعد عقود من مواصلة تزوير
الانتخابات وتغييب ارادة المواطنين واستشراء الفساد وانتهاك الحريات
الأساسية والتعذيب في السجون‏.‏
الشعب الليبي الشقيق بدأ كذلك بنفس الطريقة‏,‏ ويبقي سؤال حائر حول تحديد
مسئولية الطرف الذي قرر تحويلها وبسرعة الي العمل العسكري بدلا من مواصلتها
كثورة شعبية سلمية‏.‏ الدول العربية مطالبة بكل تأكيد بتأييد ثورة الشعب
الليبي‏,‏ والتضييق علي نظام القذافي القمعي‏,‏ ورفض اللقاء به وعزله وطرد
ممثليه كما حدث من الجامعة العربية‏.‏ واذا تطلب الأمر أي شكل من اشكال
التدخل العسكري او تقديم الدعم للثوار الليبيين‏,‏ فليكن دعما عربيا في
الأساس‏.‏ لكن المسئولية الأساسية تبقي علي عاتق الشعب الليبي الساعي
لتغيير حكم رجل طال أكثر من أربعين عاما‏,‏ بينما هو يرفض أن يقر بأنه رئيس
ويملأ رؤوسنا بخزعبلاته حول حكم الجماهير واللجان الشعبية‏,‏ بينما
الحقيقة أنه كما بقية الحكام العرب رجل أعمته السلطة واقترب بنفسه من مرحلة
التأليه وانضم لقائمة الحكام العرب الذي سعوا وباجتهاد لتوريث الحكم
لابنائهم كما هو الحال في جملوكيات سوريا والعراق‏(‏ أيام صدام‏)‏ وفي مصر
وفي اليمن‏.‏
عموما الحظر الجوي لم يعد مجديا حتي لو اعتمد مجلس الأمن القرار الذي
تقدمت به الدول العربية وفقا لكافة التقديرات العسكرية الغربية وذلك في ضوء
التراجع الواضح لقوي المعارضة الليبية وتقدم قوات القذافي نحو بنغازي أول
المدن التي تمردت علي حكمه‏.‏ الخبراء الأمريكيون يقولون أن تحريك السفن
والطائرات المعدات اللازمة لتنفيذ الحظر الجوي يتطلب عدة اسابيع ومن غير
الممكن حدوثه قبل نهاية شهر ابريل المقبل‏.‏ كما أن فرض حظر جوي سيتطلب قصف
مواقع الرادار الليبي وأية منشآت أخري مرتبطة به وهو ما يعني زيادة فرص
اصابة المدنيين‏.‏ أما وزير خارجية فرنسا آلان جوبيه ورغم مشاركة بلاده في
صياغة مشروع القرار الذي تم التقدم به يوم الثلاثاء إلي مجلس الأمن مع
لبنان وبريطانيا‏,‏ فقد أقر بأن الوقت بات متأخرا لتطبيق الحظر الجوي في
ضوء بطء التحرك الدولي وتخوف الولايات المتحدة ودول غربية أخري من عواقب
التدخل العسكري‏.‏ الصين وروسيا في مجلس الأمن يتمسكان بموقف تقليدي يتحفظ
علي العمليات العسكرية بناء علي مشاكل داخلية في الدول بدعوي أن تلك
الاضطرابات لا تمثل تهديدا للسلم والأمن الدوليين‏.‏ ووزير خارجية ألمانيا
استبعد بدوره أي احتمالات للتدخل العسكري لأننا لسنا علي استعداد للغرق في
دولة في شمال افريقيا والانحدار في منزلق ينتهي بالحرب‏.‏
المسئولية الأولي في ما يجري في ليبيا الآن تقع علي عاتق الشعب الليبي‏,‏
وبعد ذلك الدول العربية‏.‏ أما الاسراع في المطالبة بتدخل الغرب والقيام
بعمل عسكري ضد دولة عربية شقيقة فهو من غرائب هذا الزمن بكل تأكيد ودليل
آخر علي مدي تآكل بل وانهيار النظام الرسمي العربي‏.‏ أمريكا حبيبة الأنظمة
العربية أغلقت الباب في وجوههم وعليهم من الآن فصاعدا تحمل مسئولياتهم‏.‏
اراد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسي أن يزيد من شعبيته وفرصه في
الفوز في انتخابات الرئاسة القادمة‏,‏ فدفع وأيد بغرابة شديدة القرار
الأخير الذي اصدرته الجامعة ويطالب مجلس الأمن عمليا بالتدخل العسكري في
ليبيا وقصفها وذلك لفرض حظر جوي ومنع أحد اشرس الحكام الديكتاتوريين العرب
من قمع الثورة المشروعة ضد حكمه‏.‏ كما أن حكومات الدول العربية التي لم
تحمل في يوم ما أي تقدير للعقيد غريب الأطوار سارعت وأيدت دعوة دول الغرب
للقيام بهذا التدخل العسكري تحت مسمي فرض منطقة حظر جوي بزعم أن ذلك سيمنع
القذافي من انهاء الثورة المتواصله ضده‏.‏
ولكن انقلب السحر علي الساحر‏,‏ وأبلغت ادارة الرئيس الأمريكي باراك
أوباما الحكومات العربية التي اصدرت قرار الجامعة‏,‏ وقدمت لاحقا مشروع
قرار لمجلس الأمن لفرض الحظر الجوي بالقوة‏,‏ ابلغتهم بوضوح أنهم اذا كانوا
يريدون ذلك الحظر فليقوموا بتنفيذهم هم‏.‏ مستشار الأمن القومي الأمريكي
قال أن ادارته لا تعتبر أن ليبيا تمثل مصلحة استراتيجية حيوية للولايات
المتحدة‏,‏ ومسئولون أمريكيون آخرون عدة علي رأسهم وزير الدفاع روبرت جيتس
قالوا أنهم يستبعدون امكانية التدخل العسكري في بلد مسلم آخر في وقت يعانون
فيه كل ما يعانون في العراق وأفغانستان‏.‏ ادارة أوباما لديها اجندة تعطي
الأولوية لاصلاح الداخل الأمريكي‏,‏ أما السياسة الخارجية فتحددها المصالح
الأمريكية أولا وليس الاندفاع وراء عوامل ايدولوجية ضيقة كتلك التي كان
يتبناها الرئيس السابق جورج بوش‏.‏
ولكن السؤال الحقيقي هو لماذا استخفت الدول العربية وتسرعت بمطالبة الدول
الغربية وتحديدا الولايات المتحدة بشن هجوم عسكري علي دولة عربية هي عضو في
الجامعة ويشملها ما يعرف باتفاقية الدفاع العربي المشترك الذي لم يتم
تفعيله سوي في حالات منفردة كما كان الحال في لبنان في السبعينات من القرن
الماضي بعد اندلاع الحرب الأهلية ولاحقا وبشكل جزئي في الكويت بعد احتلالها
في مطلع التسعينات من العراق؟ كيف اصبح سهلا هكذا ان نطالب الولايات
المتحدة بالتدخل في بلادنا واقالة حكوماتنا؟ الدول الافريقية‏,‏ وعبر
الاتحاد الافريقي‏,‏ ترفض تماما التدخل العسكري في القارة‏,‏ وفي مواجهة
الاضطرابات الداخلية في السودان والكونغو والصومال وكوت ديفوار‏,‏ تم ارسال
قوات افريقية بدعم دولي‏,‏ ولكن لم تأت الولايات المتحدة او فرنسا لتقوم
بقصف تلك الدول‏.‏
اروع ما كان في ثورة الشعبين التونسي والمصري‏(‏ حسب الترتيب‏)‏ هو أنها
كانت ثورات محلية الصنع بامتياز‏,‏ وان كلا الشعبين اللذين واجها قوي القمع
الداخلي كانا يدركان جيدا أن الحرية لها ثمن غال‏.‏ في مصر وفي تونس كسرت
الشعوب حاجز الخوف في مواجهة قمع الأجهزة الأمنية الداخلية‏,‏ ونجحت الثورة
في البلدين بعد أن أدرك القائمون علي القوات المسلحة ان الاستمرار في
التمسك بالنظام القديم سيكون معناه ارتكاب مجازر بحق مواطنيهم‏.‏ وكان هذا
هو نفس السيناريو الذي شهدته ايران في الثورة ضد الشاه‏.‏ خرجت جموع الشعب
بالملايين لتقول لا‏,‏ وأن الكيل قد طفح بعد عقود من مواصلة تزوير
الانتخابات وتغييب ارادة المواطنين واستشراء الفساد وانتهاك الحريات
الأساسية والتعذيب في السجون‏.‏
الشعب الليبي الشقيق بدأ كذلك بنفس الطريقة‏,‏ ويبقي سؤال حائر حول تحديد
مسئولية الطرف الذي قرر تحويلها وبسرعة الي العمل العسكري بدلا من مواصلتها
كثورة شعبية سلمية‏.‏ الدول العربية مطالبة بكل تأكيد بتأييد ثورة الشعب
الليبي‏,‏ والتضييق علي نظام القذافي القمعي‏,‏ ورفض اللقاء به وعزله وطرد
ممثليه كما حدث من الجامعة العربية‏.‏ واذا تطلب الأمر أي شكل من اشكال
التدخل العسكري او تقديم الدعم للثوار الليبيين‏,‏ فليكن دعما عربيا في
الأساس‏.‏ لكن المسئولية الأساسية تبقي علي عاتق الشعب الليبي الساعي
لتغيير حكم رجل طال أكثر من أربعين عاما‏,‏ بينما هو يرفض أن يقر بأنه رئيس
ويملأ رؤوسنا بخزعبلاته حول حكم الجماهير واللجان الشعبية‏,‏ بينما
الحقيقة أنه كما بقية الحكام العرب رجل أعمته السلطة واقترب بنفسه من مرحلة
التأليه وانضم لقائمة الحكام العرب الذي سعوا وباجتهاد لتوريث الحكم
لابنائهم كما هو الحال في جملوكيات سوريا والعراق‏(‏ أيام صدام‏)‏ وفي مصر
وفي اليمن‏.‏
عموما الحظر الجوي لم يعد مجديا حتي لو اعتمد مجلس الأمن القرار الذي
تقدمت به الدول العربية وفقا لكافة التقديرات العسكرية الغربية وذلك في ضوء
التراجع الواضح لقوي المعارضة الليبية وتقدم قوات القذافي نحو بنغازي أول
المدن التي تمردت علي حكمه‏.‏ الخبراء الأمريكيون يقولون أن تحريك السفن
والطائرات المعدات اللازمة لتنفيذ الحظر الجوي يتطلب عدة اسابيع ومن غير
الممكن حدوثه قبل نهاية شهر ابريل المقبل‏.‏ كما أن فرض حظر جوي سيتطلب قصف
مواقع الرادار الليبي وأية منشآت أخري مرتبطة به وهو ما يعني زيادة فرص
اصابة المدنيين‏.‏ أما وزير خارجية فرنسا آلان جوبيه ورغم مشاركة بلاده في
صياغة مشروع القرار الذي تم التقدم به يوم الثلاثاء إلي مجلس الأمن مع
لبنان وبريطانيا‏,‏ فقد أقر بأن الوقت بات متأخرا لتطبيق الحظر الجوي في
ضوء بطء التحرك الدولي وتخوف الولايات المتحدة ودول غربية أخري من عواقب
التدخل العسكري‏.‏ الصين وروسيا في مجلس الأمن يتمسكان بموقف تقليدي يتحفظ
علي العمليات العسكرية بناء علي مشاكل داخلية في الدول بدعوي أن تلك
الاضطرابات لا تمثل تهديدا للسلم والأمن الدوليين‏.‏ ووزير خارجية ألمانيا
استبعد بدوره أي احتمالات للتدخل العسكري لأننا لسنا علي استعداد للغرق في
دولة في شمال افريقيا والانحدار في منزلق ينتهي بالحرب‏.‏
المسئولية الأولي في ما يجري في ليبيا الآن تقع علي عاتق الشعب الليبي‏,‏
وبعد ذلك الدول العربية‏.‏ أما الاسراع في المطالبة بتدخل الغرب والقيام
بعمل عسكري ضد دولة عربية شقيقة فهو من غرائب هذا الزمن بكل تأكيد ودليل
آخر علي مدي تآكل بل وانهيار النظام الرسمي العربي‏.‏ أمريكا حبيبة الأنظمة
العربية أغلقت الباب في وجوههم وعليهم من الآن فصاعدا تحمل مسئولياته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريماس
حبيبة المنتدي
حبيبة المنتدي
avatar

الدولة : مصر
عدد المساهمات : 1588
الموقع : الارائك
العمل/الترفيه : الكمبيوتر

منتديات الأرائك
احترام قوانين المنتدي: 100 / 100

مُساهمةموضوع: رد: ليبيا‏..‏مسئولية شعبها وأشقائها العرب    السبت 19 مارس 2011, 5:23 pm

42 39 17
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرومانسى
فارس المنتدي
فارس المنتدي


الدولة : مصر
عدد المساهمات : 595
الموقع : الأرائك
العمل/الترفيه : ركوب الخيل

منتديات الأرائك
احترام قوانين المنتدي: 100 / 100

مُساهمةموضوع: رد: ليبيا‏..‏مسئولية شعبها وأشقائها العرب    الأربعاء 06 أبريل 2011, 5:05 pm

33
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليبيا‏..‏مسئولية شعبها وأشقائها العرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأرائك الاسلامية :: المنتديات الاخبارية :: الاخبار المحلية والعربية-
انتقل الى: